الرئيسية » أنفاق » أيها الرزاز.. لماذا خَذلَ وزير الأوقاف قرية الكفير في جرش؟!

أيها الرزاز.. لماذا خَذلَ وزير الأوقاف قرية الكفير في جرش؟!

IMG-20181020-WA0023

جلنار الإخباري ـ عبدالناصر الزعبي
تجاوز أبناء قرية الكفير عن تقصير وزير الأوقاف عبدالناصر أبو البصل والأمين العام للوزارة عبدالله العبادي بحقهم، لحسن ضيافتهم، واحترامهم الفائق لضيوفهم ألكُثُر في احتفالهم بالهجرة النبوية الخميس أول أمس.

ونظم أمس الأول أبناء قرية الكفير الوادعة شرق جرش سبعة كلم لاحتفال بهيج بمناسبة الهجرة النبوية الجياشة بالوفاء للوطن والقيادة، وبرعوا بترتيبات الاحتفال الذي دعوا له من خلال جمعية الكفير الخيرية.

الجمعية وزعت رقاع الدعوة على الضيوف والمدعوين قبل أسبوع، بنص يؤكد أن رعاية الاحتفال لوزير الأوقاف، ليُفاجئوا قبل يوم من الاحتفال باعتذار الوزير، وانتدابه للامين العام بدلا منه، والذي بدوره تأخر عن بدء الاحتفال لساعة وأكثر، ولم يعتذر عن تأخره إلا بعد محاولات الاتصال المضنية معه من قبل المنظمين، حيث اخبرهم حينها انه سيأتي متأخرا متحججا بما يليق به.
واكتظت الاحتفالية بالعديد من الفعاليات والنشاطات والكلمات التي امتدت لساعتين، ليحضر الأمين العام الربع الساعة الأخيرة منها، وزع خلالها دروع التكريم على داعمي الجمعية وعمال الوطن والراعي الغائب، واعتذر عن توزيع الدروع لحفظة القرآن ذكورا وإناث مدعيا أن الوقت ضيّق، ليغادر بعدها عن معازيب الحشمة والطيب والكرم، تاركا لهم وليمة طعام الغداء الذي أمه المئات، ويعود أدراجه خلال ربع ساعة أخرى وقد أجهشه الانجاز المبتور. فالانجاز لم يتلوث بغصة حفظة القرآن الذين انتظروا تكريمهم منذ أسابيع، وتدربوا له عدة بروفات.
الغريب جدا بالموضوع أن مندوب الوزير.. رافقه عدد كبير من موظفي الوزارة، الذين كان من ضمنهم مصور الوزارة الفوتغرافي ومصورها التلفزيوني، الذين انهمكا لحظة وصولهم بأخذ الصور والمقاطع، متناسيين تسامح القرية وأهلها، ليخرج علينا تقريرهم الإعلامي عبر التلفزيون الرسمي سالبا الانجاز الذي مرغت فيه الشمس جباه منظميه.
غادرنا احتفال الكفير كإعلاميين ننتمي لمحافظة جرش، ولسان حالنا يوافق الشيخ عبدالعزيز الزطيمة الذي تصدى لخذلانٍ سابقٍ ليس ببعيد، تسبب به وزير الأوقاف نفسه لجرش كلها، لغيابه عن احتفالية الهجرة النبوية التي نظمها منتدى العتمات الثقافي قبل اسابيع، ووزع رقاع دعوتها بنص يؤكد رعاية وزير الأوقاف الذي تقاعس أيضا عن الواجب ولم يحضر، مما اغضب الشيخ الزطيمة، فاخذ مايكروفون الاحتفال، ووجه للوزير توبيخا عبر الأثير الجرشي، وحينها.. وبصراحة تامة، لم نستجب لتوبخ الشيخ الزطيمة، ولم نوصل الرسالة، مما جعل من أبو البصل يكررها، فكان الشيخ الزطيمة أكثرنا صوابا.
محافظ جرش مأمون أللوزي حضر الاحتفال لأسباب كثيرة، منها لطبيعته الميدانية، ولدعوة وجهت له بسبب قربه من الأهالي جميعهم في جرش، وللغايات البرتوكيلية بحكم أن الراعي وزير… أللوزي بدوره تجاوز كل الرسميات لينقذ الموقف، فرعى الاحتفال مشكورا على حكمته، وسموه فوق أخطاء الآخرين، فهو يعلم جيدا كم بذل الأهالي جهدا، وكم كان جهدهم الجميل هذا يحمل انجازا رائعا، يترجم عطائهم وولائهم وانتمائهم للوطن وللدولة الأردنية بكل أركانها.

الحفل اشتمل على أناشيد دينية، وقصائد شعرية، وكلمات تحدث فيها: الشيخ فراس أبو خيط مدير أوقاف جرش، ورئيس لجنة زكاة جرش المركزية حسين الحوامدة، والشيخ عبدالله أبو دلبوح، ووفاء العمد مديرة الوعظ والإرشاد النسوي في الوزارة، والمختار محمد مفضي الدلابيح، والواعظة عبير الدلابيح، ورئيس المجلس المحلي فراس أبو دلبوح، والطالبة روح إبراهيم الدلابيح.

وحضر النشاط المئات من أبناء المجتمع المحلي ووجهائه، وشيوخ عشيرة الدلابيح، وشيوخ من قبيلة بني حسن، وضيوف من محافظة جرش وأعيانها ووجهائها، وعدد من إعلاميي المحافظة، ومن جانب رسمي حضر محافظ جرش مأمون أللوزي، ومدير التنمية الاجتماعية ومساعديه، ومساعد المحافظ محمد الدلابيح، ومدير شرطة جرش العقيد سفيان العمري، ورئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف، وعدد من أعضاء مجلس المحافظة، وعدد من مدراء مديريات الأجهزة التنفيذية، وفعاليات أخرى رسمية وأهلية.

قرية الكفير يقطنها منذ مئات السنين عشيرة الدلابيح، المنتمية لقبيلة بني حسن، الممتدة على رقعة واسعة من الأردن، تعلمت منها هذه المرة أقسى درس في التسامح وحسن الضيافة وحشمة الضيف الخاسر، لأجل بقية الضيوف الكرام، ولكني لم استطع التسامح والسكوت على حق الوطن المنتهك من أبنائه المستهترين.

نأمل من رئيس الوزراء أن يؤكد على وزراءه أهمية احترام أعراف المجتمعات المحلية ويخبرهم أن الدِين هو الالتزام بالوعد والعهد والمواعيد، والمشاركة الحقيقية تعني الحضور لأجل المشاركة وليس لأجل التصوير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*