الرئيسية » شباب وتحدي » آلاء دويكات ل جلنار الاخباري: بدأت بمشروع تصنيع المنتجات الريفية وتسويقها

آلاء دويكات ل جلنار الاخباري: بدأت بمشروع تصنيع المنتجات الريفية وتسويقها

 

IMG-20190206-WA0021

جلنار الإخباري – قالت آلاء الدويكات أنهاأكملت دراستها بعد معاناة مع الظروف والبعد، وحصلت بداية على دبلوم إدارة سياحية من كلية عجلون ،ثم أكملت دراستها في الجامعة الهاشمية وحصلت على بكالوريوس إدارة سياحية عام 2015 ،و بدأت بتطوير ذاتها وتعزيز قدراتها من خلال البحث والتنقيب والتجريب والإنخراط في في الدورات وورش العمل المتخصصة ،مضيفة إنها عملت في أكثر من مكان بنفس تخصصي منها مخيم سياحي ومع فريق مغامرات،وتعلمت من أخطائها وتجاربها،وكانت تضع أمام عينيها هدفا محددا ان تعمل لحسابها في مشاريعها الخاصة .
وفي ومعرض ردها على أسئلة “جلنار الإخباري” تتعلق ببداية المشوار مع مشاريعها الخاصة أوضحت الدويكات ،انها وفي عام 2017 أسست أول مشروع صغير لتصنيع المنتجات الريفية من المكاديس وهي مخللات الباذنجان الأسود، والمربيات والأدباس مثل دبس الرمان والزعتر والعسل،وكنت أقوم بتسويق منتجات “ستات بلدي” مثل اللبنه والسمن البلدي والأجبان بانواعها واللبن .
ومع بداية موسم 2018 أسست المشروع الثاني وهو مطعم واستراحة صغيرة بإدارتها وإدارة والدها في نفس منطقتها بريف عجلون ،وهي الآن واثقة من نفسها ومن قدراتها على الإستمرار لتحسين الوضع الإقتصادي وتوفير فرص عمل للشباب والصبايا في عجلون.
وقالت أنهم يقدمون الأكلات البلدية في الغداء مثل الزرب”وهو الخروف المدفون بالجمر في حفرة بالأرض” ومأكولات فرن الطابون (صواني الدجاج واللحم) والمكمورة وهي أكلة شعبية موجودة في الشمال فقط ،وتتكون من الدجاج منزوع الجلد والمقطع إلى نصفين،والدقيق الأسمر والأبيض،والبصل المفروم خشن،مضافا إليها زيت الزيتون والسمسم وحبة البركة والشومر الشبت، و كذلك الأوزي وهو الخروف المحشي ، ،أما في وجبتي الفطور والعشاء فيقدمون المنتجات البلدية مثل الزيت والزعتر واللبنه والبيض البلدي وقلايات البندورة واللحمة،وتقوم هي وأمها بالطبخ ،كما تقوم أمها بالخبيز في التنور أو على الصاج ،ويقوم والدها بإعداد الزرب .
واكدت الدويكات أنها تفتخر بعصاميتها وقدرتها على تحدي الظروف،وقد بدأت من الصفر ،معتمدة على إنتاج المشروع نفسه ،لأنها أصلا لم تكن تملك المال ،ولكنها تمتلك الطموح والشغف والمغامرة .
وأوضحت ان المشروع سجل في سنته الأولى إقبالا محليا وعربيا،وحظيت طبخاتهم البلدية بإعجاب الجميع،وغالبا ما يتم حجز الطاولات للمجموعات على الهاتف،والبعض يطلب الوجبات للبيت،كما وتشهد الإستراحة المزودة ببركة صغيرة للسباحة إقبالا من العائلات ،التي تقيم فيها مناسباتها الإجتماعية العديدة.
وختمت آلاء دويكات أن الإرادة والتصميم وحاجة المنطقة لمشاريع صغيرة تلبي احتياجات السائح( الزائر) من خدمات طعام وشراب وأماكن جلوس للاستماع بالمكان … وتوفير فرصة عمل لها وللعاملين معها ،إجتمعت وقد بدأوا العمل رسميا في شهر مايو/أيار من العام الماضي.

IMG-20190206-WA0028

IMG-20190206-WA0030

IMG-20190206-WA0020

IMG-20190206-WA0029

تعليق واحد

  1. الله يوفقك و يسر امرك… .. و ان شاء الله رح توصلي لهدفك ..
    و تزدهري في عملك .. احنا فخورين فيكي و ايادينا بيدك ..يا احلى اخت بلدنيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*