يا صفية

محمود شمايلهبقلم: محمود الشمايله

نحن لسنا غاضبون …
اننا بائسون جدا

اعذري حزننا يا صفية فما زالت شواهد قبور شهدائنا لم تكتمل بعد…
يا صفية وانت القادمة من ليالي الحلمية إلى ليالي عمان لتتسلمي درع التكريم من امين عمان وحارسها..
لعلك تعلمين _ يا رعاك الله _ ان امين عمان قد ترك خلفه آلاف الجراح ليحضى بابتسامة في حضرة عينيك.

هل تعلمي يا صفية بيوم الزحف إلى الديوان الملكي؟!.
انهم شباب الوطن القادمون من الجنوب المنهوب فقد جاءوا يبحثون عن حقهم في التوظيف لانهم عجزوا عن شراء كسرة حلم أو باقة من الأمل .

حكومتنا يا صفية باعت جميع مقدرات الوطن وأعلنت افلاسها الاجتماعي والسياسي قبل الاقتصادي.

فأصبحت حكومة الاستجداء من الخارج وفرض الخاوات على الداخل .
وتكتمل مصائبنا يا صفية بزحف الجراد القادم من بحر النفط ليكمل ما بدأه مرتزقة الوطن ولصوصة.

يا صفية :
قبل أسبوع شيعنا جثامين عدد من شهداء الوطن الذين استشهدوا بمتفجرات زرعها الإرهاب في أرض الوطن.

هذه ليست الباقة الأولى يا صفية فقد سبق لنا أن قدمنا زينة شباب الوطن فمعركتنا مع الإرهاب لم تنتهي بعد ..

اننا منشغلون جدا جدا جدا ..
نعم يا صفية …
اننا نجوب القرى الأردنية التي أعلنت الحداد سلفا على شهداء محتملين اما معزيين واما من آل ياسر.

يا صفية ..
عليك أن تعلمين اننا لم ننفض غبار المقابر عن اجسادنا فكلما وارينا شهيد الى الثرى استشهد آخر.

يا صفية ..
ليتك تخبرين امين عمان وحارسها أن قلوب امهات الشهداء واباءهم ما زالت تعيش الصدمة الأولى…

يا صفية …لعلك زرت الوطن الأردني كما تعتقدين
ولكن اقسم لك انك لم تقابلي في وطننا الاّ وجها لا نعرفه.
انه وجه العهر ..
يا صفيه احزمي رموشك على عجل فقد وصلت المكان الخطأ حسب توقيت الفجيعة…..

ولا حول ولا قوة الاّ بالله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*