الرئيسية » أقلام كركية » سيدة أردنية وراء عظمة مزلي بن مالك وزير التربية الماليزي

سيدة أردنية وراء عظمة مزلي بن مالك وزير التربية الماليزي

محمود شمايلهبقلم : محمود الشمايله
يصادف يوم غد الاثنين وفاة السيدة الأردنية التي كانت تنفق على عدد من الطلبة الماليزين ومن بينهم صديق ابنها المقرب الماليزي مزني بن مالك حيث كان يدرس الفقه وأصوله في جامعة آل البيت .

في اول خطاب له ذكر مزلي هذا الأمر وأشار إلى السيدة دون ذكر اسمها ..وهو بذلك يقر بالمعروف ويدعو الله لها بالرحمه..

الجدير بالذكر أن مزلي هو الوحيد الذي يتحدث العربية في الحكومة الماليزية وقد حصل على مقعد في البرلمان ثم تم تعيينه وزيرا للتربية .
مزلي بن مالك حاصل على شهادة الدكتوراه من بريطانيا وعمل أستاذ في الجامعات الماليزية .ويعد من أهم علماء الفقه في ماليزيا.

حين تم تعيينه وزيرا للتربية وتم إبلاغه بذلك كان اول قرار يتخذه هو الاتصال بعائلة المرحومة في الأردن.. وكان يدعو الله لها بالرحمه وهو يجهش في البكاءز

مزلي بن مالك ما زال على علاقة بهذه الأسرة الكريمة حتى اليوم ولم ينقطع عنهم نهائيا ..
رحم الله السيدة الفاضلة التي كانت ترجو رضا الله في أبناء السبيل وطلبة العلم الذين تقطعت بهم سبل الحياة.

رحمها الله واسكنها فسيح جنانه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*