الرئيسية » حراك » الدولة والحراك.. دراسة استطلاعيّة على عدد من المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع

الدولة والحراك.. دراسة استطلاعيّة على عدد من المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع

IMG-20190422-WA0047
الدكتور محمود عواد الدباس …..باحث في علم الاجتماع السياسي .

نتائج الاجابة على 22 سؤالا من قبل 57 مشارك في احتجاجات الدوار الرابع .
خلال فترة كانون اول 2018م – منتصف شباط 2019م .

الملخص .
هدفت هذه الدراسة الاستطلاعية الى التوقف على واقع الاحتجاجات الشعبية التي تقام على الدوار الرابع كل خميس منذ السادس من كانون اول 2018م و الى الان . ترجمة لذلك الهدف تم القيام بدراسة استطلاعية على عدد من المشاركين في تلك الاحتجاجات عبر استمارة مغلقة شملت 22 سؤالا . تم اختيار 57 مشاركا في تلك الاستطلاعات حسب عينة الصدفة خلال فترة كانون اول 2018 م الى منتصف شباط 2019م.
بينت نتائج الدراسة خصائص المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع و التي تعكس القاع الاجتماعي لتلك الظاهرة . حيث كان اغلب افراد العينة من الذكور 95% وممن تقل اعمارهم فوق سن الاربعين 65% و من المتزوجين 68.4% . تعليما كان اغلب افراد العينة من الحاصلين على شهادة البكالوريس 53% ، ومن العاملين 66.5% ، وخاصة في الاعمال الحرة و القطاع الخاص ، كما كانت دخولهم الشهرية دون رقم الـــ 750 دينار و تحديدا ممن دخولهم الشهرية اقل او تساوي 250 دينار شهريا (35%).
من حيث الاسباب التي تقف وراء المشاركة في احتجاجات الدوار الرابع . بينت نتائج الدراسة ان جميع المشاركين في الاحتجاجات يشاركون لاسباب عامة 100% ، ترجمة لذلك كانوا يذهبون الى الاحتجاجات على شكل مجموعات 74%، من خلال استخدام وسائل نقل خاصة 71%، كما انهم كانوا يذهبون لحضور الفعالية منذ بداياتها ( 5-7) مساءّ 77% ، و يمضون مدة ثلاث ساعات فاكثر في الفعالية 65% ، كما تنوعت الاشكال التي يشاركون عبرها خلال الفعالية ، و كان اعلى شكل مشاركة هو الاستماع 40% .
فيما يتعلق بمطالب المحتجين في الدوار الرابع ، كان هنالك تأييد كبير من افراد العينة للمطالب السياسية و الاقتصادية معا 70% ، لكنهم في ذات الوقت كانو يرفضون الهتافات ذات السقف المرتفع جدا 77% .
حول الجدوى من المشاركة . اجاب اغلب افراد العينة ان هنالك جدوى كبيرة من المشاركة 84% ، لكن في ذات الوقت كان تقييم افراد العينة لدرجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين انها قليلة و قليلة جدا 88% . لذلك رفض غالبية افراد العينة 62% الجلوس مع الحكومة للتفاوض حول مطالب المحتجين في الدوار الرابع.
حول التوقعات المستقبلية للاحتجاجات الشعبية على الدوار الرابع . توقع اغلب افراد العينة 75% استمرار الاحتجاجات ، وتوقعوا بنسبة اقل ازدياد عدد المشاركين في الاحتجاجات و زيادة المعتقلين بسبب الاصرار على المشاركة 58%. من جانب اخر ، ايدت غالبية بسيطة من افراد العينة ايجاد اطار تنظيمي موحد لحراك الدوار الرابع 53% .

الخلاصة .
فيما مجموعة من الملاحظات حول نتائج الدراسة .
اولا : خصائص افراد العينة . ( الجنس ، العمر ، الحالة الاجتماعية ، الحالة الوظيفية ، الدخل الشهري، المستوى التعليمي ، الاتجاه السياسي ).
بينت نتائج الدراســــــــــــــــــــــة أن الحراك هو ظاهرة ذكورية الى حد كبير جدا 95% ، تتركز اعمارهم في الفئة العمرية فوق سن الاربعين. استنادا على ذلك كان طبيعيا ان يكون اغلب المشاركين في الاحتجاجات الشعبية هم من المتزوجين . من جانب اخر ، هنالك ارتفاع في المستوى التعليمي للمشاركين في الاحتجاجات الشعبية . اذ ان اغلبهم 53% هم من الحاصلين على درجة البكالوريس الجامعية . وظيفيا ، كان اغلب المشاركين ممن يعلمون ، و تحديدا في الاعمال الحرة و القطاع الخاص ، كما ان دخولهم في الاغلب هي دون الـــ 750 شهريا ، و تحديدا ممن دخولهم الشهرية اقل او يساوي 250 دينار شهريا . اما من الناحية السياسية ، فكان اغلب المشاركين هم من المستقلين سياسيا .
من جانب اخر . هنالك ضعف في مشاركة النساء ، و تراجع في مشاركة الشباب دون سن الاربعين ، و كذلك تراجع مشاركة العاطلين عن العمل ، و تراجع مشاركة العاملين في القطاع الحكومي ، و تراجع مشاركة فئة ذوي الاتجاه الاسلامي .

ثانيا : اسباب وطرق ووسائل و مدة و اشكال المشاركة و الاحتجاجات الشعبية .
بينت نتائج الدراسة ان المشاركة في الاحتجاجات الشعبية جاءت لاسباب عامة ، ترجمة ذلك كان اغلب المشاركين يذهبون الى الاحتجاجات على شكل مجموعات ، من خلال استخدام وسيلة نقل خاص ، مع حضور الفعالية منذ بداياتها 5-7 مساء ، و البقاء فيها مدة ثلاث ساعات فاكثر . كما تنوعت اشكال المشاركة خلال الفعالية ، كما كانت اعلى نسبة هي للاستماع .
من جانب اخر . نجد غياب للاسباب الشخصية كدافع للمشاركة في احتجاجدا الرابع ، ترجمة ذلك ، كانت نسبة قليلة من المشاركين يذهبون للمشاركة بطريقة شخصية ، وكذلك قلة كانت تأتي الى الفعالية عبر استخدام المواصلات العامة ، و قلة تتأخر عن بداية الفعالية ، و تأتي الى الفعالية بعد الساعة السابعه ، وقلة تبقي في الفعالية مدة ساعة واحدة ، وقلة تشارك عبر القاء الهتافات او الاعداد للفعالية او حمل لافتات عليها شعارات و مطالب .
ثالثا : مطالب المحتجين، وسقف الهتافات .
بينت نتائج الدراسة ان اغلب المشاركين يؤيدون المطالب السياسية و الاقتصادية معا ، كما ان اغلب المشاركين يرفضون الهتافات ذات السقف المرتفع جدا . في المقابل نجد ان قلة تؤيد المطالب السياسية لوحدها و اقلها منها من يؤيد المطالب الاقتصادية لوحدها . ايضا فأن قلة هي من تؤيد الهتافات ذات السقف المرتفع جدا .
رابعا : الجدوى من المشاركة ، و درجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين ، و التفاوض مع الحكومة .
بينت نتائج الدراسة ان غالبة افراد العينة على قناعة قوية جدا ان هنالك جدوى من الشاركة في احتجاجات الدوار الرابع ، كما انهم في ذات الوقت وبنسبة عالية جدا جدا يعتبرون ان درجة استجابة الحكومة لمطالب المحتجين هي قليلة و قليلة جدا . ترجمة لذلك هم يرفضون الجلوس مع الحكومة للحوار و التفاوض حول مطالب المحتجين .
في الجانب الاخر . نجد ان قلة من المشاركين يعتقدون بعدم وجود جدوى من المشاركة ، كما ان هنالك قلة من المشاركين تعطي الحكومة درجة متوسطة في الاستجابة لمطالب المحتجين . ايضا فان قلة مرتفة قليلا تقبل الجلوس مع الحكومة للحوار و التفاوض حول مطالب الحراك الشعبي و المحتجون على الدوار الرابع .
خامسا : توقعات حول مستقبل الحراك . الاستمرار. اعداد المشاركين . اعداد المعتقلين . الاطار الموحد للحراك .
بينت نتائج الدراسة ان غالبية المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع يتوقعون استمرار احتجاجات الدوار الرابع ، كما ان غالبيتهم لكن بنسبة اقل يتوقعون زيادة اعداد المشاركين في احتجاجات الدوار الرابع ، وزيادة اعداد المعتقلين بسبب الاصرار على المشاركة في الاحتجاجات . من ناحية اخرى تؤيد اغلبية بسيطة من المشاركين في الحراك ايجاد اطار اداري موحد لحراك الدوار الرابع .
على الجهة الاخرى. نجد ان قلة من المشاركين لديهم قناعة بعدم استمار الاحتجاجات الشعبية ، و قلة لا تتوقع ازدياد في اعداد المشاركين في الاحتجاجات ، و بالتالي لا تتوقع زيادة في اعداد المعتقلين . ايضا فان قلة مرتفة تقترب من النصف ترفض ايجاد اطار اداري لحراك المحتجين على الدوار الرابع .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*