الرئيسية » كتاب » التنميه والإصلاح الإداري والتعليمي

التنميه والإصلاح الإداري والتعليمي

قلم
يوميا اذهب سائقا للدوام في كلية اربد الجامعيه واقطع من عمان ٧٠كم ذهابا و٧٠كم عودة خاصة في الصيف وسكنا ستة أشهر في الشتاء ولا اعرف سبب غلاء الشقق في اربد وللحديث عن ذلك بقيه ويوميا يدور في نفسي السؤال التالي وبناء على ما اشاهده يوميا
اين الحكومات والتنميه والإصلاح
والسبب لا أحد يتصور السيارات القادمه صباحا من الشمال إلى عمان ولا أحد يتصور ندرتها في الذهاب إلى الشمال صباحا وعند انتهاء الدوام يحدث العكس ؟
ولا أحد يتصور غياب التخطيط الواقعي في رايي فعشرة كيلوا مترات هل تعجز عنهم الموازنه بين مثلث النعيمه ومثلث ارحاب الغاز؟ وهذه الطريق هي استراتيجيه لتخفيف الضغط عن طريق اربد جرش عمان؟ولا أحد يتصور عندما امر منها بان يدي على قلبي خوفا واكيد مثلي الاف؟ ولا اعرف معنى بقاء الطرق دون صيانه اولا بأول حتى يتم عملها من جديد؟
ولا أحد يتصور غياب التخطيط الواقعي في رايي في التخطيط لا بد شرقا فحتما اربد ممتده شرقا وهذا يعني بأنها ستلتقي بعد سنوات مع المفرق والزرقاء،وجرش وعمان وهذا برايي الامتداد السكاني الحتمي وهذا يعني التخطيط والبنى التحتيه ؟وهذا في ظل مستقبل مشرق أن شاء الله
ولا أحد يتصور غياب التخطيط الواقعي في رايي فاقليم الشمال والذي يضم جرش عجلون واربد والمفرق يحتاج إلى تنسيق الجهود للتركيز على التنميه السياحيه والخدمات والنقل والاستثمارات؟وقد لا يعرف الكثيرون بان محافظة اربد لوحدها تضم ٥٥٠ تجمعا سكانيا وهي أكبر نسبه فوق الأرض ؟
وعلينا أن نعترف في رايي بأن الأردن كان تخطيطه الإداري قبل عام ١٩٦٧ نموذجا وهو ابن الضفه الشرقيه مدنيا أو عسكريا يخدم في الضفه الغربيه والعكس أيضا ولهذا يجب أن يكون قرارات حازمه وحاسمه اداريه في إعادة الخلط ليس المسؤؤل الأول وانما في مختلف الأماكن والدرجات والصفوف؟
واعتقد بأنه أن الاوان مع تسمية وزارة الإدارة المحليه بتفعيل جذري لمفهوم الاقاليم اداريا وتنمويا وتفعيل اللامركزيه وإعطاء صلاحيات للاقاليم فلا يعقل أن تكون مركزيه والرجوع للمركز في أبسط الأمور )؟ بالمركز يجب أن تتحول مسؤؤليته إلى مراقبه ومساءله؟
واعتقد بأنه أن الاوان للجامعات أن تبدأ في الاقاليم بالتنسيق مع بعضها موحده واحده وان تكون جامعة واحده في كل إقليم هي المسؤؤله بقانون ؟ ولا يعقل بقاء جامعات وطنيه عامه وخاصة وكل جامعه تعمل لوحدها وسنويا تخرج ٦٥ الف شاب؟فأين سيذهبون؟وعلى المخططين أن يعلموا بان هؤلاء ان لم تجد الدوله لهم عملا هم الأخطر ولن تنفع أي حلول فهؤلاء الحلول معهم هي العمل وتنمية المحافظات وبحلول سريعه ودقيقه ؟واعتقد بان الدوله عليها في التوجه نحو التعليم التقني والتطبيقي ولكن يحتاج إلى دعم مالي للقطاعين العام والخاص مع خطط لجذب استثمارات وتغيير العقليه وبدون ذلك قد تكون كارثه مستقبلا ؟ان لم تجد عملا لخريجي التعليم التطبيقي والتقني ؟
فالتنميه والإصلاح الإداري والتعليمي وإيجاد حلول للبطاله اعتقد بان ذلك ضروريا ولعل ذلك مع ديموقراطيه حزبيه ذات برامج ،واقعيه وليست تنظير هي التي تسكن الناس فالناس كما هو هم كل شخص التعليم والسكن والخدمات وبدون تنميه المحافظات وإصلاح إداري وتعليمي جذري علينا أن نفكر في النتائج ومن يحب الوطن والنظام يتدحث لمصلحة الوطن وبصوت عالي دون تحريض وتشويه فلدينا إنجازات نعتز بها في ظل أمن واستقرار ونماء ومحسودون عليه وفي إقليم متفجر ونحن في واحة أمن واستقرار ونماءوالتفاف شعبي حول القياده الهاشميه والتفاف القياده حول الشعب
حمى الله الوطن والشعب في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*