الرئيسية » صورة وخبر » الصائغ سامي خير لـ”جلنار”: بعد ركود سوق الذهب والفضة تحولت إلى الحفر على حجر الفيروز

الصائغ سامي خير لـ”جلنار”: بعد ركود سوق الذهب والفضة تحولت إلى الحفر على حجر الفيروز

IMG-20190706-WA0013
جلنار الاخباري – أسعد العزوني
قال صائغ الذهب والفضة الأردني السيد سامي خير أن حروب الخليج وغزو العراق للكويت ،إنعكست سلبا على الحرفيين في الأردن عموما،بسبب الركود الإقتصادي الذي حصل في تلك المرحلة ،وكبّد الحرفيين خسارات كبيرة ،ما أدى إلى تحوله شخصيا عن الذهب والفضة والعمل في مجال الحفر على حجر الفيروز.
وأوضح ل”جلنار”على هامش مشاركته في بازار” دوار باريس”بجبل اللوبدة الثقافي وسط عمان ،أنه تعلم صياغة الذهب والفضة بعد إنهائه للتوجيهي في أحد المعاهد مدة أربع سنوات قبل نحو 20 عاما،وأسس له مشروعه الخاص ما بين 1990-2010،مشيرا إلى أن الأوضاع كانت جيدة من حيث البيع ،لكنها أخذت بالتباطؤ منذ العام 2003،بسبب سوء الوضع الإقتصادي في الأردن.
وفي معرض إجابته على سؤال يتعلق بتحوله من الذهب والفضة إلى حجر الفيروز أجاب السيد خير أنه إلتحق بدورة في الخط العربي ،وأن تلك الدورة فتحت له آفاقا كثيرة مثل الحفر على حجر الفيروز،الذي يمتاز بأنه حجر صحي وصخري وطري ويسهل الحفر عليه،ناهيك عن لونه الجميل الأمر الذي يعطي الحفر عليه جمالا فوق جماله.
وقال أن تخصصه في التراث الأردني والفلسطيني في المجوهرات ساعده في النجاح بالتعامل مع حجر الفيروز، وتمكنه من إخراج تصاميم رائعة من هذا الحجر الكريم،مضيفا أنه قام أيضا بإدخال المعدن الأبيض والأسود والحفر عليه بالخط الديواني لجماليته الخاصة بالرسم ،كما أدخل الخشب وقام بتشكيل نوعيه جديدة من خشب الزيتون والخشب المدهون باللون الأسود .
وأوضح أن دهن الخشب البني باللون الأسود والحفر عليه ،يضفي عليه جمالا ويظهر الحفر واصحا عليه ،مختتما أن السواح الأجانب هم الأكثر إقبالا من العرب على حجر الفيروز المحفور عليه ،بسبب طبيعة العمل الفلكلوري الذي يقوم به،وقيامه بالحفر بالطريقة القديمة ،بإستخدام ماكينة يدوية صغيرة ،لافتا أن مدة الحفر تستغرق من 3-4 ثواني ،بينما تستغرق عملية التجميع ساعة كاملة.
IMG-20190706-WA0014

IMG-20190706-WA0013

IMG-20190706-WA0015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*