الرئيسية » شباب وتحدي » عائلة أردنية تنقذ إبنها من البطالة بمشروع شواء

عائلة أردنية تنقذ إبنها من البطالة بمشروع شواء

1
أم محمد لـ “جلنار”:
قررنا في العائلة رصد 170 دولارا للمشروع لإنقاذ ولدنا من البطالة
سهير :أعمل سكرتيرة طبية وأساعده يومي الخميس والجمعة
محمد: أتعب لنفسي وأتمنى فتح كوفي شوب
نور: أنا صاحبة الفكرة ومن أعد دراسة الجدوى للمشروع
جلنار الاخباري – أسعد العزوني
قالت السيدة أم محمد ،أن العائلة قررت إنقاذ ولدها محمد من البطالة وتبعاتها ،بعد أن إضطر لترك عمله بسبب إعلان الشركة التي كان يعمل فيها خسارتها،وقامت العائلة بتخصيص 120 دينارا أردنيا”170 دولارا”،لإقامة مشروع شواء له ،تساعده فيه شقيقته سهير،مضيفة أن لها إبنة أخرى جامعية تعاني من البطالة.
ومن جهتها قالت سهير انها تعمل سكرتيرة طبية ،وتساعده يومي الخميس والجمعة في تجهيز الكباب والشقف ،مؤكدة أنها لا تخجل من عملها الجديد في حال تصادف تواجد بعض زملائها أو زميلاتها في العمل في المكان ،أو حتى مديرها لأنها تؤمن بقيمة العمل ،وترغب في إنجاح أخيها .
وبدوره قال الشاب محمد أنه أمضى في مشروعه العالي شهران ،ووجد أنه يحقق ربحا مقبولا ،موضحا أنه يشعر بالراحة لأنه يعمل في مشروعه الخاص ويتعب من أجل نفسه بعكس العمل عند الآخرين،وقال أيضا أنه يطمح بأن يمتلك مقهى خاصا له “كوفي شوب”.
وفي طاولة غير بعيدة عن موقع العائلة في بازار دوار باريس بجبل الويبدة ،كانت الروائية الشابة نور التي قالت أنها هي صاحبة فكرة مشروع الشواء العائلي ومن أعدت دراسة الجوى ،موضحة أن عدم تواجدها مع العائلة يعود لشراكتها مع إحدى صديقاتها في مجال الإكسسوارات ،بعد أن وجدت نفسها هي الأخرى عاطلة عن العمل رغم أنها روائية ولها أربع روايات منشورة.
ولدى سؤالها عن سر إختيارها لفكرة مشروع الشواء قالت أن البازارات تخلو من هكذا مشروع ،وانها تؤمن بأن أي شيء مميز سيشهد رواجا ، خاصة وأن الناس تحب الطعام .

2

1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*