الرئيسية » أندية وأصدقاء » مجلس محافظة جرش” يزور مستشفى هيا العسكري ويبحث سبل التعاون

مجلس محافظة جرش” يزور مستشفى هيا العسكري ويبحث سبل التعاون

IMG-20190731-WA0001

جلنار الإخباري ـ جوليت الجلايلة

زار وفدا من مجلس محافظة جرش أول من أمس مستشفى الأميرة هيا العسكري، واطلع الوفد على انجازات المستشفى واحتياجاته، وبحث سبل التعاون مع إدارته.

وكان في استقبال الوفد العميد الطبيب سهل الحموري مدير المستشفى الذي رحب بأعضاء الوفد وقدم لهم شرحا وافيا عن سيرة تطور المستشفى ونشأته وقدراته وتميزه خلال فترة عمر المستشفى القصيرة، وبين انجازاته السنوية والفصلية واليومية، وأوضح جوانب احتياجات المستشفى الهامة مثل ضرورة شبكة على شبكات الصرف الصحي المجاورة، وأثنى الحموري على هذه المبادرة وهذا اللقاء البناء الذي حضرة مدير شرطة عجلون العقيد محمد السيايدة.

وتداول الوفد مع إدارة المستشفى قضايا وهموم المنتفعين والمجتمع المحلي واطلع على احتياجات المستشفى وبحث سبل تطوير خدماتها لصالح أبناء محافظتي جرش وعجلون.

وقال منظم الزيارة عضو المجلس محمد عباس البرماوي أن الزيارة جاءت بعد دوي صدى ثناء المنتفعين على أداء المستشفى بشكل عام، موضحا أنهم لا زالوا يسمعون بعض الطلبات والاحتياجات من المنتفعين، ولفت البرماوي إلى جوانب احتياجات ومطالب المنتفعين، وأثنى على جهود كوادر المستشفى وإدارته التي أوصلته لمرحلة نفاخر بها.

وقدم عضو المجلس محمد الجزازي مقترح إنشاء عيادات خارجية لخدمة المنتفعين داخل مدينتي جرش وعجلون، وشدد محمود ضراغمة على شكر إدارة المستشفى لما اتسمت به من شفافية وواقعية وانسجام مع دور المسئول، وأضاف احمد هاشم العتوم موضحا إن التواصل الحثيث بين إدارة المستشفى والمجلس يحقق المزيد من المصلحة العامة، ولفت المهندس شبلي الحوامدة إلى ضرورة التواصل مع إدارتي مياه جرش وعجلون ووضع دراسة مكتملة لحل مشكلة الصرف الصحي، وأضاف احمد المرازيق إن القانون يسمح بقنوات اتصال بين الطرفين لوضع احتياجات المستشفى على سلم الأولويات، ونوه عقلة المصالحة إلى حاجة المستشفى إلى المزيد من مواقف السيارات والتطوير وأشاد بمسيرة مدير المستشفى التي علقت بالأذهان كونه طبيب جراح ماهر.

وضم الوفد من أعضاء المجلس كلٍ من محمد عباس البرماوي ومحمد الجزازي والمهندس شبلي الحوامدة واحمد هاشم العتوم ومحمود ضراغمة وعقلة المصالحة واحمد المرازيق.

وقدم الوفد درعا تكريميا للمستشفى في نهاية اللقاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*