الرئيسية » كتاب » د. بسام روبين يكتب: رفقا بالمتقاعدين المدنيين !!!

د. بسام روبين يكتب: رفقا بالمتقاعدين المدنيين !!!

بسام روبين

يبدو ان الحكومه نسيت ان المتقاعدين هم من حلق بالوطن عاليا بجناحين الأول عسكري والثاني مدني وما كان لذلك الطير ان يحلق بغياب احد جناحيه ولكن للأسف جرى قصقصة هذه الأجنحه وتركها تشاقق ظروف الحياة الصعبه دون رعايه وبلا ابسط ادوات العيش الكريم حتى ان غالبية المتقاعدين باتو في عداد الأموات فالمدنيون هم من ساهم في بناء الدوله فشيدوا الصحه والقضاء والبلديات والتعليم والنقل والزراعه وغيرها ولنا عتب هنا على نقابة المعلمين التي تركت معلميها المتقاعدين ومن ساندها من الفئات الاخرى ولم تحمل مطالبهم علما بأن المتقاعدين المدنيين والعسكريين هم من دعموا اضرابها ولولاهم لما تحققت تلك الانجازات فها هم وحيدون لا يجدون نقابة ولا حزبا ولا حكومة ولا حتى اتحادا او جهة ترعاهم وتطالب بحقوقهم وتشعر بما يعانون وكأنهم اصبحوا جسما غريبا بدون قيمه على الساحه الوطنيه يعاملون كشاهد الزور الامر الذي لا يليق بهؤلاء الناس الذين خدموا الوطن وقدموا له الكثير لذلك يجب على رئيس الوزراء الذي ما زال لا يعتني بقضايا الاردنيين ولا هموهم ان يسارع لإنقاذ هذه الفئه الهامه من المتقاعدين المدنيين وان يحسن أوضاعهم بغير تلك الطريقه الهزيله والغير لائقه التي تعاملت بها الحكومه مع المتقاعدين العسكريين فهؤلاء المتقاعدون هم من يمثل الصوره الحقيقيه للاردن فاذا كانو بخير كان الاردن بالف خير لذلك اتمنى ان يصار الى تحسين مظهر الاردن الذي شوهته الحكومات المتعاقبه من خلال تجميل اوضاع المتقاعدين العسكريين والمدنيين ومساواتهم ورفع مستوى المعيشه لهم والرفق بهؤلاء المدنيين الذين جار عليهم ابناؤهم من وزراء ومسؤولين لان الله سبحانه وتعالى لا ينظر يوم القيامه لاهل قرية باتوا وفيهم جائع وهنا اتذكر المقوله الشهيره لاحد احرار الاردن حين قال (اصحي يا قريه) فهنالك الكثير من المظلومين والجوعى والمرضى ومن هم تحت خط الفقر يترقبون من يشعر بهم ويقدم لهم يد العون هذا ان كنتم تسعون لكي ينظر الله لكم يوم لا ينفع مال ولا بنون.
العميد المتقاعد الدكتور بسام روبين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*