الرئيسية » فلسطين » أبناء غزة على نفس الحال منذ خمسين سنة

أبناء غزة على نفس الحال منذ خمسين سنة

جواز سفر

جلنار الاخباري – طارق شلهوب

نقلا عن اذاعة صوت الظليل

لا يزال أبناء غزة في الأردن يتكبدون مرارة اللجوء يوما بعد يوم ولا يوجد جديد في تحسين أوضاعهم الحياتية والمعيشية وإعطائهم أي حقوق مدنية رغم حياتهم الصعبة.
أبناء غزة هم اللاجئون الذين لجأوا للأردن بعد حرب ٦٧ ويبلغ تعدادهم في الأردن ما يقارب من ١٥٠ ألف ويعيش القسم الأكبر منهم في مخيم غزة في الأردن ويوجد بعض التجمعات في عمان وإربد والزرقاء.
توالت مطالبات عديدة من أبناء غزة للمطالبة بمنحهم حقوقاً مدنية تساعدهم على العيش، أخرها أمام الديوان الملكي عام ٢٠١٧ حيث تم تسليم الديوان الملكي وثيقة موجهة إلى الملك عبد الله الثاني ابن الحسين تحوي 18 مطلبا، موقعة من الالاف من أبناء غزة في الأردن.
من أبناء غزة في الأردن أن قضية أبناء غزة متفرعة في أكثر من مجال منها التعليم، والصحة، والعمل، والتملك…
الصحة
مطالبات عديدة من أبناء غزة منذ سنوات لتحسين وضعهم الصحي والمساواة في المعاملة مع الأردنيين في المستشفيات الحكومية.
قال احد الناشطين من أبناء غزة توفيق أبو عاذرة أن أبناء غزة لا يوجد لديهم أي تأمين صحي يعتمدون عليه في العلاج، مضيفا المأمنين صحيا فقط هم العاملون في وكالة الغوث الدولية والعاملون في منظمة التحرير الفلسطينية ولا تزيد نسبتهم عن 15 % من أبناء غزة.
وأضاف أن يقتصر المركز الصحي (وكالة الغوث الدولية) على العلاجات الأولية فقط “أشبه بالمسكنات” وأنها لا تعالج الأمراض المزمنة والمستعصية مؤكدا أن أبناء غزة يعاملون في المستشفيات الحكومية معاملة “الأردني القادر”.
وبين أن عيادة “الوكالة” إذا تم تحويل المريض من العيادة الى المستشفى الحكومي، تقوم الوكالة بتغطية جزء من الفاتورة على ان لا يتعدى المبلغ 100 دينار أردني، مؤكدا على أن العلاج في المستشفيات يثقل من كاهل أبناء غزة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة لهم.
وأشار في بعض الحالات المستعصية والصعبة قد يحصل على إعفاءات من مكتب الأمير غازي أو عن طريق الجمعيات الخيرية ولكن إجراءات الإعفاءات والموافقة عليها قد تتعدى الأشهر أحيانا.
وأكد أن هناك حالات مستعجلة مثل السرطان وأمراض القلب في مخيم غزة توفت نتيجة التأخر في اصدار الإعفاء وعدم تلقيهم العلاج ولعدم مقدرتهم المالية على العلاج.
ووضح أنهم طالبوا أن تكون هناك جهة مسؤولة واضحة في اصدار الإعفاءات والإسراع في إصدارها.
وأضاف أحد الطلاب الجامعيين من أبناء غزة محمد رياض أن التأمين الصحي الجامعي هو ملجأه الوحيد للعلاج كونه لا يوجد لديه تأمين صحي أخر.
التعليم
قال توفيق أبو عاذرة أن مدارس الغوث الدولية للتعليم الأساسي تعاني من اكتظاظ الصفوف مؤكدا على ان الصفوف قد تتعدى ال55 طالب في الشعبة الواحدة.
وأضاف أحد الطلاب الجامعيين من أبناء غزة محمد رياض أن التعليم الثانوي لأبناء غزة اما في المدارس الحكومية أو الخاصة ولصعوبة الظروف الاقتصادية يلجأ أبناء غزة للمدارس الحكومية.
ووضح أن المتنفس الوحيد للتعليم الجامعي “الكلية الجامعية لوكالة الغوث” لأن تكاليف الدراسة أقل تكلفة مادية مضيفا انها تقتصر على التخصصات الأدبية فقط.
وبين محمد أنه نظرا لقلة التكاليف المادية للدراسة في “كلية ناعور” أصبحت معدلات القبول عالية جدا فيها.
وأضاف أن هناك مقاعد “مكرمة المخيمات” في الجامعات الأردنية على نظام التنافس، وبعض المقاعد للتبادل الثقافي.
ووضح محمد أن مجموعة من الطلاب من أبناء غزة يلجؤوا الى الجامعات الخاصة القريبة منهم، نظرا للتكاليف الدراسية المساوية للجامعات الحكومية التي تبعد عن مكان سكنهم.
وأشاران أغلب الطلاب غير المقتدرين منهم يعمل ويدرس في نفس الوقت حتى يوفر الرسوم الدراسية، مؤكدا على أن نسبة كبيرة أجلت دراستها في الجامعة لفصل أو فصلين أو توقفت عن التعليم لعدم قدرتهم على توفير الرسوم.
وأكد محمد أن بعض الجامعات الحكومية تطلب صورة عن جواز سفر ساري المفعول لتسجيل الطالب، مضيفا ان تجديد الجواز يشكل عبء أخر على الطالب حيث رفعت الحكومة الأردنية رسوم تجديد جواز السفر المؤقت الى 200 دينار اردني.
وأضاف أنه لا يحق لأبناء غزة في الأردن تقديم طلبات المنح والقروض الجامعية كونهم لا يحملون الرقم الوطني ،مضيفا أنه قدم طلبا لعمادة شؤون الطلبة كونه متوفق دراسيا ومطابق للشروط ولكنه تفاجأ أنه رفض طلبه لأنه لا يوجد لديه “الرقم الوطني”.
وبين محمد بعد رفض طلبه للمنح جعله لا يكترث للمعدل الجامعي كونه لا يعود عليه بأي فائدة.
ووضح أنه في الجامعات يقدم منح وتوظيف للمتفوقين فيها ولكن يستثنى من هذه المنح والتوظيف أبناء غزة كونهم لا يحملون “الرقم الوطني”.
وأكد أن امتحان الكفاءة عبارة عن شكلي لأبناء غزة لأنهم لا يدخلون الترتيب على ديوان الخدمة المدنية او العمل في الوظائف الحكومية.
وبين حتى العمل في الشركات الخاصة ألزمت الشركات أبناء غزة اصدار ترخيص عمل أو ترك العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*