الرئيسية » محافظات » مجلس محافظة قضاء الظليل بين صراعين

مجلس محافظة قضاء الظليل بين صراعين

ظليل
جلنار الاخباري – عثمان العبيدي- اذاعة صوت الظليل
بعد مدة تجاوزت ما يقارب عدة اشهر من زمن المجلس المحلي (اللامركزية) لقضاء الظليل وبعدما علقت امال كبيرة وتساؤلات من قبل رؤساء الدوائر والمواطنين ترتبت على الخطط إنجازات هذا المجلس و النسق المتسم لتطوير منطقة الظليل الذي يتجاوز عدد نسماتها 100.000 نسمة والذي اقتضى وقتا ليرى النور .
المجلس المحلي (اللامركزية ) لقضاء الظليل والذي حظي بعضويته ثلاث اشخاص من اهالي المنطقة عبدالله ابو هويدي , وعبدالقادر ابو عبيد وعواد الدهيثم والذي يتضمن حسب قانون اللامركزية رقم 8 اقرار مشروعات الخطط الاستراتيجية والتنفيذية المتعلقة بالمنطقة والمحالة اليه من المجلس التنفيذي لإدراجها في الموازنة العامة وفق اجراءات اعداد الموازنة العامة للمحافظة , للاطلاع على كيفية تنفيذ الموازنات السنوية للبلدية , واقرار دليل احتياجات المنطقة من المشاريع التنموية والخدمية , اقرار المشاريع الخدمية و الاستثمارية المحالة اليه من المجلس التنفيذي . اقرار المشاريع التنموية التي تعود بالنفع العام على المنطقة , مناقشة تقارير عمليات تنفيذ المشاريع والخطط والبرامج التي تتولى الدوائر الحكومية في المحافظة تنفيذها , اقتراح انشاء مشاريع استثمارية والقيام بمشاريع مشتركة مع المناطق الاخرى . تحديد المناطق الواقعة ضمن حدود قضاء الظليل التي تعاني من نقص في الخدمات والتنمية , مناقشة اي من اعضاء المجلس التنفيذي في الموضوعات الداخلة ضمن اختصاصه.
ولكن هناك هوة كبير وعدم التناغم بالعمل مع البلديات , المؤسسات والدوائر بالمنطقة وهذا ما لمسه المواطنين القاطنين ضمن قضاء الظليل وحتى الان لم تنجز اية خدمات او مشاريع تنموية على ارض الواقع في وقت ما يزال المواطنون يشكون من قلة التجاوب وعدم فعالية مجلس بالمنطقة ومعظم المطالبات تعتبر فردية من قبل بعض الاعضاء .
وقد اشار المجلس المحلي ضمن اللجنة الوزارية للامركزية سابقا لمجلس الوزراء ان هناك العديد من المعيقات والتحديات التي تواجه عمل المشروع ومناقشة التحديات.
المجلس المحلي في جلسات ولقاءات سابقة دعا الى ضرورة توفير مقر مستقل بالمنطقة عن مبنى المحافظة وتفويض الصلاحيات من الوزارات والمؤسسات الحكومية الى مدراء الدوائر الحكومية في المحافظات وزيادة الصلاحيات الممنوحة للجان العطاءات فيما يخص مشاريع المحافظة , بحاجة لتنسيق برامج التدريب لرؤساء واعضاء المجلس.
اراء.و انتقادات راهن عليها اهالي المنطقة انها ليست بحاجة الى تطبيق اللامركزية الادارية بالإضافة لأنها لن تعوض الاعباء المالية المترتبة على تطبيق اللامركزية لن يعود الا بالنفع على البنى التحتية ونفقات جارية ومخصصات مالية لأعضاء وممثلي الاقاليم والمحافظات , ولن يتم منحهم الصلاحيات الكافية لممارسة عملهم ولن يكون لهم دور مؤثر في تطوير التنمية المحلية وصلاحيات رقابية تخولهم محاسبة كل من يرفض او يتراخى في تقديم الخدمات للمواطنين , بينما على الصعيد الاخر رأى البعض انها من اهم ركائز الحكم الاداري , بما تتيحه من مشاركة شعبيه في صنع القرار , وترك ادارة الشؤون المحلية لمجالس بلدية وجهوية لمجالس بلدية منتخبة من المجتمعات المحلية, وبعيدة عن الحكومة المركزية.
ولذلك سيبقى الامر والتساؤل معلق والعديد من التساؤلات هل سيتم انشاء وزارة تعنى بالحكم المحلي وتكون المرجعية الرئيسية لمجالس المحافظات ؟ اجراء انتخابات المجالس على مستوى الاقاليم وكون مجلس المحافظة منتخبا بالكامل؟ اعطاء مجالس المحافظات صلاحيات اوسع من تلك المحددة بالقانون, اشراك رؤساء مجالس المحافظات في اعداد موازنة الدولة فيما يتعلق بمخصصات المحافظات و وضع الاسس التي تكفل سير عمل الاجهزة الادارية والتنفيذية في المحافظة .. وتقديم التوصيات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*