الرئيسية » كتاب » المركز الثقافي الملكي تخبط وفوضى ادارية ونزيف مالي

المركز الثقافي الملكي تخبط وفوضى ادارية ونزيف مالي

عاطف عتمهبقلم: عاطف عتمه

لقد اثارت حالة الفوضى والتخبط الاداري والمالي في المركز الثقافي الملكي تساؤلات وستفهامات عجيبة حول عدد من الاختلالات منها عملية تعين المدير العام بالقفز على كل قواعد الشفافية في التعين ، باسقاط المدير العام بالبرشوت من رئاسة الوزراء الى ادارة المركز بعقد وراتب كبير ، دون مراعاة الاسس والقواعد التي انتهجتها حكومة الرزاز في التعامل مع مناصب القيادات العليا ، بالاعلان والمنافسة ومراعاة الكفاءة والقدرات الاكثر اهمية . وتذرع المدافعون عن التعين ان منصب مدير عام المركز لا يعد من فئات الدرجة الخاصة بمعنى ان المركز يتبع وزارة الثقافة كمدؤرية من مديرياتها ، وهذا يدخل الحكومة في اشكالية قانونية تتعلق بعملية الدمج التي لم تحصل بعد ، بما تحتاجه من اطر قانونية .وقال مراقبون ان غياب المعرفة والخبرة ادت الى سلسلة تنقلات وتكليفات ادارية سببت كلف ومكافات واعباء مالية اضافية على الخزينة ، فضلا عن فشل اداري في الاداء وشكلت الحالة الادارية بما يوصف بالرجل غير المناسب في امكنة غير مناسبة . وذكر مطلعون ان من ذلك التخبط في الاداره ما يحدث في ادارة اللوازم والعطاءات ، والتي ستودي الى كارثه لان
جميع اللجان من الموظفين الذين يقع الاختيار عليهم بدافع الشخصنه والتنفيع والتمرير وخصوصا لجنه العطاءات ، اذ تعد اللجنه من أخطر اللجان في الدوله .ويضيف مطلعون عن كثب ان خلافات قانونية تتكرر على قرارات منها ما حصل مع ادارة اللوازم حول استلام سيارة المدير ومخصصاتها من البنزين والتي خرجت عن الاصول في التسليم والاستلام .ويؤكد مراقبون ان لمقربين من المدير ليس لهم علاقه بالدوام ومفرغين رغم ان التفريغ الغي من نظام الخدمه المدنيه بينما يحاسب من لا يتماشون مع الاخطاء ، كما ويمنع جميع الموظفين من حضور الأنشطة التي تقام في المركز الثقافي الملكي الا بتكليف منه بهدف تنفيع البعض ، ثم كيف يصبح موظف درجه رابعه مسؤولا عن من هم اعلى منه في الدرجه ننت يحملون الخاصه والأولى ، علما بأن درجته لا تؤهله الا رئيس قسم فقط حسب نظام الخدمه المدنيها ، والسؤال المشروع ين النزاهة ومكافحه الفساد وديوان المحاسبة من كل هذه التجاوزات !!!؟؟
الصحفي
عاطف عتمه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*