الرئيسية » كتاب » الأردن : نحو صندوق وطني للتنمية الاقتصادية

الأردن : نحو صندوق وطني للتنمية الاقتصادية

قلمحاتم رشيد

تقدمت العديد من الجهات بتقديم تبرعات نقدية وعينية لوزارة الصحة التي تقود معركة القضاء على الوباء. كما جمعت تبرعات اخرى لمساعدة المواطنين الاكثر تضررا من وقف المسار العادي للحياة اليومية.
تستجيب هذه التبرعات لحالة طوارئ قهرية وحتما يستحق المبادرون التقدير والشكر. لكن المطلوب اكثر من مجرد تبرعات تظل محدودة وعابرة الاثر رغم اهميتها الآنية.
المطلوب هو الاستفادة من الزخم الذي اوجده الشعور والوعي بجدية الخطر باتجاه الخروج من حالة التأزم الاقتصادي المتأصلة منذ سنوات وهي الازمة السابقة للأزمة الحالية التي نجمت عن الوباء.
اقتراحي لا يتعارض مع تواصل حملة التبرعات لكنه يتطلع لما بعد معالجة خطر الوباء. حيث سيعاني المجتمع الاردني من قسوة الازمة المالية والاقتصادية في الشهور القادمة.
عوض التبرعات اقترح ان تقوم المؤسسات والجهات ذات القدرة المالية كالبنوك والشركات والافراد الاثرياء بانجاز مشاريع ذات قيمة مضافة حقيقية. مشاريع إنتاجية في قطاع الزراعة والصناعات المعتمدة على الانتاج الزراعي وفي قطاع السياحة والصناعة والتكنولوجيا وغيرها . ويمكن الاقتداء بتجارب دول اخرى انجزت التحول من الفقر الى الغنى ومن التخلف الى المشاركة الفعلية في الاقتصاد الدولي.
هذه المشاريع يمكن ان تكون مغلقة على اصحابها او تعرض لاكنتاب عام.
بتقديري هذه الطريقة في خدمة المجتمع مشجعة اكثر من مجرد التبرعات المباشرة المحدودة والظرفية. كما انها تبتعد عن المخاوف من الفساد والسرقة المباشرة وغير المباشرة وسوء التسيير للجهاز البيروقراطي غير القادر على قيادة تحول استراتيجي للدولة والمجتمع.
المال يظل لأصحابه بينما تعم الفائدة المجتمع من خلال تشغيله واستثماره دون الغرق في اتهامات الفساد .
في الوقت الذي تغرق فيه الدولة في معالجة ازمة الوباء ارى ان تشكيل هيئة منذ الآن يعتبر ضرورة استباقية لما هو قادم من ازمة اعمق واخطر.
الهيئه التي اعنيها وطنية تضم السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتكنوقراط من النزهاء وليس بقصد الوجاهة والتنفيع.
المهمة المركزية لهذه الهيئة هي بناء اقتصاد وطني يعتمد على الموارد البشرية والمادية الوطنية وبأقل قدر من الاستعانة الخارجية.

اود ان اعرض هذا المقترح بتفصيل اكبر في وقت لاحق.

#حاتم_رشيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*