الرئيسية » منبر جلنار الحر » بعد سبعة سنوات ” رد دعوى النائب خليل عطية بحق الزميل البطاينة

بعد سبعة سنوات ” رد دعوى النائب خليل عطية بحق الزميل البطاينة

محكمهجلنار الإخباري

بعد سبع سنوات محاكمة مستمرة كان بطلها النائب الحالي خليل عطية الذي لم يتقبل اي نقد يوجه له ليقوم في عام 2013 بتسجيل شكوى بحق الزميل جهاد البطاينة على خلفية مقال صحفي .
تداعيات الشكوى تمحورت بين بنود إثارة النعرات العنصرية والذم والقدح والتحقير بحسب ادعاءات النائب انذاك ،

القضية سارت وفق محاورها القانونية ليثبت القضاء الاردني نزاهته للرأي العام خلال الجلسة الاخيرة في عام 2020 رد دعوى النائب شكلا ومضمونا بحق الزميل البطاينة ، فيما قام محامي النائب خليل عطية باستئناف القرار الذي رد ايضا واصبح قرار براءة البطاينة قطعيا لا محال فيه .

وقال وكيل الزميل البطاينة المحامي الشهير طاهر نصار ان ما كتبه البطاينة لا يستوجب اي محاكمة وان هؤلاء النواب معرضين للانتقاد من قواعدهم الشعبية والاردنيين جميعا وعليهم تقبل ذلك .
ونوه نصار ان الاف من القضايا بحق المواطنين من قبل نواب يمثلون الشعب مما يجعل مصداقيتهم على المحك،

ولفت نصار ان على النواب اصحاب القضايا بحق المواطنين والصحفيين بسبب آراءهم الشخصية ان يقومون باسقاط القضايا حفظا لما تبقى من ماء الوجه .
واختتم نصار ان البطاينة كان قد طرح سؤالا حول النائب خليل عطية مما اثار فضيلته وقرر التوجه للقضاء لينصف القضاء الزميل البطاينة بعد سبع سنوات من المحاكمة قدمت خلالها البينات الدفاعية والدلائل ان ما قام به الزميل البطاينة لا يشكل اي خطرا على الامن القومي كما ادعى النائب بشكواه وان سؤال البطاينة لم يخرج عن السياق الصحفي والنقد الادبي فقط .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*