الرئيسية » عربي ودولي » مهرجان الألوان العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة تحت شعار “تَمَيّز” بدورته الثانية (اون لاين) في تموز المقبل

مهرجان الألوان العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة تحت شعار “تَمَيّز” بدورته الثانية (اون لاين) في تموز المقبل

IMG-20200527-WA0012
د. هلا السعيد: لدينا طاقات إبداعية لأصحاب ذوي الإعاقة
أعلن مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة في قطر عن تنظيم “مهرجان الألوان” العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة تحت شعار “تَمَيّز” بدورته الثانية (اون لاين) لمتحدي الإعاقة من جميع الدول العربية والاجنبية حيث المهرجان هدف الى تسليط الضوء على هذه الفئة في المجالات المختلفة في الفنون التشكيلية، واكتشاف قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية في هذا الجانب،وذلك بالتعاون مع كل من فريق التوعية القطري،والشبكة الاقليمية للمسؤولية المجتمعية،ومنصة بيفول للعمل التطوعي،وجمعية الفن بلا حدود في فرنسا،وملتقى المبدعين العرب في تركيا،وجمعية الثقافات الفرنسية المغربية ،وجمعية فنون في تونس.
وفي هذا الإطار أوضحت الدكتورة هلا السعيد رئيسة اللجنه العليا للمهرجان ومديرة مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة أن “مهرجان الألوان” العالمي للاشخاص ذوي الاعاقه بدورته الثانيه يهدف لدعم الأشخاص ذوي الإعاقة ممن لديهم مواهب فنية مختلفة حيث يوجد لدينا الكثير من الطاقات الإبداعية من فئة ذوي الإعاقة،وهي طاقات تحتاج إلى الرعاية والاحتضان، والتي من شأنها ان تساهم بشكل كبير في تطوير قدراتهم وإمكانياتهم في مجال الفن بكافة مجالاته، فضلاً عن تأهيلهم للمنافسة محلياً ودولياً في مجالات العمل الثقافية المتنوعة” حيث يسلط المهرجان الضوء على فئة ذوي الإعاقة من كلا الجنسين ومن مختلف الإعاقات والأعمار.
وأشارت إلى أن المهرجان سيلعب دوراً مهما في تغيير مجرى حياة الأشخاص ذوي الإعاقة بأفكارهم وجمال خطوطهم ولوحاتهم الفنية للوصول بهم إلى الثقة بالذات التي تدفعهم للإبداع والتميز، كما ويسهم في تعميق الثقافة السائدة لمساندة متحدي الإعاقة ونشرها في المجتمع، والعمل على مساندتهم في إعادة اكتشاف قدراتهم، حتى يصبحوا طاقات إيجابية مفيدة في مجتمعاتهم ويتخلصوا من المفاهيم السلبية عن أنفسهم بأنهم عالة على المجتمع، إلى جانب ذلك العمل على تعزيز شعورهم بأنهم طاقة ايجابية يمكن استثمارها ،وأنهم كغيرهم من أفراد المجتمع لهم حقوق وعليهم واجبات، فالمهرجان هو الأول من نوعه على مستوى العالم ، وهو متاح أمام كافة الجنسيات العربية والاجنبية للمشاركة فيه.
هذا وقد بدأ المركز رسمياً باستقبال طلبات المشاركة في المهرجان الذي سينطلق في العاشر من تموز المقبل حيث وجهت الدعوات لكافة المبدعين من ذوي الإعاقة بمختلف إعاقاتهم وأعمارهم للمشاركة في المهرجان عن بعد اون لاين الذي حقق في نسخته الاولى نجاحا باهرا على مستوى الوطن العربي حيث تأتي هذه المبادرة من مركز الدوحة العالمي لذوى الاحتياجات الخاصة لتنظيم المهرجان في دورته الثانية بهدف تسليط الضوء على الفنانين والمبدعين من الأشخاص ذوى الإعاقة ومعرفة مدى الاهتمام بالمبدعين منهم والأخذ بأيديهم ، كذلك التعرف عن كثب على الاستراتيجيات المتبعة لتطوير الموهبة وصقلها للأشخاص ذوى الإعاقة،وتماشيًا مع الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة للتأكيد على دور منظمات المجتمع المدني في اطار المسؤولية المجتمعية وابراز كفاءة ومهارة الأشخاص ذوى الإعاقة.
يذكر ان للمهرجان لجنة استشارية للاشخاص ذوي الاعاقة تضم في عضويتها عدد من المتخصصين بشؤون الاشخاص ذوي الاعاقة وهم الدكتور سمير سميرين ،والدكتور محمد عبد الرحمن السيد،والدكتور ايمن عودة،ولجنة استشارية تضم في عضويتها الفنانة التشكيلية الدكتورة هالة صالح ،والفنان هشام مجيك رئيس ملتقى المبدعين العرب في اسطنبول والفنانة التشكيلية نعيمة السبتي رئيسة جمعيه الفن بلا حدود في فرنسا،ولجنة اعلامية تضم ايضا في عضويتها الاستاذ أحمد مسعد مدير العلاقات العامة في مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ،والاستاذ عبدالواحد العنزي مؤسس فريق قطر التوعوي الموحد.

IMG-20200527-WA0014

IMG-20200527-WA0013

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*