الرئيسية » كتاب » عنز الشعيب ما بتحب الا التيس الغريب!!!

عنز الشعيب ما بتحب الا التيس الغريب!!!

د. بسام روبين

ما كان للعرب ان يعيشوا هذه الظروف الرديئة لولا ثقتهم المطلقة بالغرب ،ونحن كشعوب لا نعلم حقيقة ما يجري خلف الكواليس ،وما هي الدوافع التي جعلت بعض الساسة يتهافتون على الثقة بالغرب بعدما استباحوا كرامة امتنا وتاريخها.
فها هي القدس تهود وتسلب ،وفلسطين المحتلة على عتبات الضربة القاضية ضمن صفقة ترمب ،الذي اوجد حالة جديدة من الخراب والدمار في جسم هذه الأمة ،فقد سلب خيراتها وجردها حتى من احلامها ،في ظل صمت عربي يعد الاسوأ ولا اجد من تفسير لما يجري سوى ان بعضنا اصبح مثل عنز الشعيب ما بتحب الا التيس الغريب ،فقد تحولت هذه التيوس الى اسود تملي علينا احلامنا ،والذي ادى لقتل اقتصاداتنا وضمائرنا وتهجير شعوبنا وتدمير دولنا ،واصبحنا جزءا من المؤامرة على امتنا ولم تعد اجندة البعض الا الحفاظ على مناصبهم او قوت يومهم. فعقول بعضنا قد تغيرت ،ربما لان الاستعمار في مرحلة سابقة قد فعل فعلته وعدل على بعض الجينات ،مما اوجد جيلا يحمل الجنسية العربية فقط بينما جيناته الوراثية غربية.
وهنالك فئات اخرى قد تأثرت بهذا التغيير السلبي ،فانضموا بدورهم الى عنز الشعيب الذي دفع بجموع الماعز لتوسيع دوائرها ،ولكن الخير باق في هذه الأمة، حتى ان صمتها ما زال يدب الرعب في قلوب المستعمرين ،فها هي صفقة القرن وقرارات الضم تتكتك وتتقدم ببطء شديد من اجل قتل بواقي اية ردود افعال عربية قد تعيقها ،وانا هنا انصح الغرب وخصوصا الكيان المحتل ،بعدم التهور والتمادي في استضعاف هذه الأمة ،وبنفس الوقت اتمنى له ان يتمادى في الخطأ فالصحوة العربية المزلزلة ستظهر فجأة ،وستعيد الأمور الى نصابها ،وتزول هذه العقول المهجنة ،وتختفي العنز الى الأبد باذن الله ،وستعود امتنا لسابق عهدها وقوتها .

العميد المتقاعد الدكتور بسام روبين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*