الرئيسية » الرئيسية » المسجد الأموي داخل موقع جرش الأثري معلم له دلالات

المسجد الأموي داخل موقع جرش الأثري معلم له دلالات

16176974_10208573055264048_1221460426_nجلنار جرش ـ عبدالناصر الزعبي

اكتشافه…

يعد اكتشاف هذا المسجد الاسلامي في مدينة جرش الاثرية على ان الحياة ازدهرت فيها منذ بدايات العهد الاسلامي واكتشافه مؤشر على استمرار المدن التي كانت قبل العهد الاسلامي في الحياه والعمران بدون اي تاثر بل كانت منبر ثقافيا وسياسيا ودينيا واستمر دورها التجاري والاجتماعي كما كان

وترجع الدلائل الأولى لاكتشاف المسجد الأموي إلى الفترة ما بين عام 1929م و1934م من قبل جامعة ييل الأمريكية، حيث كشفت تنقيبات الجامعة في المنطقة عن بعض فترات الاستيطان الاسلامية المبكرة فوق انقاض الاستيطان الروماني حيث كشف عن جزء من الزاوية الشمالية الشرقية من المسجد.

ولم يكن معروف تماماً في هذه الفترة ماهية الجزء المعماري المكتشف في التنقيبات، سوى كونه جزء من مبنى يعود للفترة الاسلامية المبكرة.
وفي صيف عام 2002م، أجرت جامعة كوبنهاغن الدنماركية وبالتعاون مع دائرة الاثار العامة تنقيبات الأثرية في المنطقة التي كان يعتقد الكثيرون بأنها تحتضن مسجد المسلمين الجامع في مدينة جرش، وبالفعل أكدت الحفريات وجود مسجد في هذه المنطقة، فتركزت الحفريات على تحديد وتسجيل الملامح المعمارية وأساسات المسجد المتبقية، من أروقة وجدار القبلة وصحن، وقاعة الصلاة، والمحراب، وكانت المفاجئ احتواء المسجد على محرابين، بدلاً مما كان متوقع بالعثور على محراب واحد فقط. وليتم الكشف فيما بعد عن محراب ثالث في جدار القبلة.

الموقع…
ويقع المسجد الأموي في وسط المدنية الأثرية في جرش، على أحدى زوايا تقاطع الشارع الرئيسي الكاردو مع الشارع الفرعي الديكمانوس، اكتشف المسجد عام 2002م، من قبل جامعة كوبنهاغن الدنماركية وبالتعاون مع دائرة الأثار الأردنية العامة، ويعود بتاريخه إلى الربع الثاني من القرن الثامن ميلادي، ربما إلى فترة حكم الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك (724 – 734 ميلادي) / (105-125 هـجري)

العناصر المعمارية للمسجد…
يعد المسجد الأموي في جرش من المساجد الكبيرة نوعاً ما، جاء مخطط المسجد مستطيل الشكل، حيث بلغت إبعاده 38,90 متراً من الشرق للغرب× 44,50 متراً من الشمال للجنوب، أُعيد بناء ما تبقى من المسجد بالكامل تقريباً من خلال ما تبقى من خصائص سطحية مرئية، كان معظمها عبارة عن امتدادات لجدران، مدعمة مع بعض تفاصيل معمارية متعددة كشفت خلال التنقيبات الاثرية في المسجد.

يتكون المسجد من:-

1)- صحن مكشوف.

2)- قاعة للصلاة منفصلة…
بلغت المساحة المكتشفة منها حوالي 13,80 متراً وكانت بناءً على رأي المنقب البروفسور الن وميسلي معمدة تحتوي على سقف مبلط، ورصفت أرضيتها بألواح حجرية وفرشت بالحصير، وتتسع تقريباً إلى 450 مصلي.

3)- الأروقة المعمدة…
اشتملت على الاروقة الجانبية، ورواق المؤخرة والقبلة.

4)- المحاريب…
أحتوى جدار القبلة للمسجد على ثلاث محاريب، جاء أوسطها الأكبر حجماً ويعتقد بأن المحاريب كانت تحمل قباب نصف دائرية.

5)- المداخل…
يعتقد ان المسجد أحتوى على ثلاثة مداخل على الأقل، ولكن مخطط المسجد يظهر مدخلين الأول في الجهة الشمالية من المسجد المطلة مباشرة على الشارع الفرعي الديكمانوس، والثاني في الجهة الشرقية من المسجد المطلة مباشرة على الشارع الرئيسي الكاردو وعلى الأسواق.

6)- البرج…
أحتوى المسجد في الزاوية الشمالية الشرقية على برج بلغ قطره حوالي 4,50 متر مربع، يعتقد بأنه أستخدم كمأذنة للمسجد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*