الرئيسية » الرئيسية » بيان صادر عن ثلة من علماء الاردن وعلماء المسلمين خارج الاردن

بيان صادر عن ثلة من علماء الاردن وعلماء المسلمين خارج الاردن

جلنار الإخباري

أصدر ثلة من علماء الاردن والمسلمين خارج الأردن بيانا فيما يتعلق باتفاقية سيداو منح الأشخاص رجالا ونساء نفس الحقوق المتصلة بالحركة تاليا نصه:_

الحمد لله وكفى :
فلقد تابعنا باهتمام بالغ صدور الارادة الملكية بالموافقة على قرار مجلس الوزراء الأردني برفع التحفظ عن البند رقم 4 من المادة 15 من اتفاقية سيداو المتعلق بمنح الأشخاص رجالا ونساءً نفس الحقوق المتصلة بحركة الأشخاص وحرية اختيار مكان سكناهم واقامتهم حيث أصبح هذا القرار الخطير ساري المفعول بعد صدوره في الجريدة الرسمية ما يسجل مخالفة صريحة جلية واضحة بينة لقوله تعالى ( الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ) النساء 34 ، يقول ابن كثير رحمه الله في تفسيره اي ” أن الرجل قيم على المرأة فهو رئيسها وكبيرها والحاكم عليها ومؤدبها إذا اعوجت ” قال القرطبي رحمه الله : ” وهو أن يقوم بتدبيرها وتأديبها وإمساكها في بيتها ومنعها من البروز ، وأن عليها طاعته وقبول أمره ما لم يكن معصية ” ، ويسجل مخالفة صريحة لكثير من النصوص الشرعية التي تحث على طاعة الوالدين وبرهما والإحسان إليهما في جميع الأحوال .

وتكمن الخطورة البالغة في هذه الاتفاقية المنكرة بجميع موادها وبنودها مخالفتها الصريحة لنصوص الشريعة الإسلامية وهجومها الواضح على ديننا وعقيدتنا وثقافتنا واخلاقنا وقيمنا ومبادئنا وعاداتنا وتقاليدنا الإسلامية ، حيث سنورد لكم تاليا أمثلة صريحة واقعية على هذه المخالفات كما يلي:

1. سيداو تقول لا يسمح للرجل بتعدد الزوجات ، والله يقول: ( فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ) النساء 3 .
2. سيداو تقول ينسب الاولاد لامهاتهم في التسمية – عقيدة اليهود – والله يقول: (ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ) الأحزاب 5 .
3. سيداو تقول لا عدة للمرأة والله يقول ( وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ) البقرة 228 .
4. سيداو تقول إن الذكر والانثى في الميراث سواء والله يقول ( يُوصِيكُمُ ٱللَّهُ فِىٓ أَوْلَٰدِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ ٱلْأُنثَيَيْنِ) النساء 11 .
5. سيداو تعطي المرأة حق الإجهاض والله تعالى يقول ( وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ ) الاسراء 31 .
6. سيداو تبيح العلاقات الجنسية خارج إطار الزوجية لكلا الزوجين ، والله يقول: ( وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ) الاسراء 32 .

وفي هذا المقام نثمن عاليا فتوى سماحة الشيخ نوح القضاة رحمه الله مفتي المملكة السابق ذات الرقم 704 تاريخ 2010/5/10 القاضية برفض هذه الاتفاقية شرعا ودينا حيث جاء في نصها:
(اتفاقية سيداو فيها مخالفات واضحة للشريعة الإسلامية، خاصة ما جاء في المادة (15) و(16) منها، ونحن نعارض ونستنكر كل ما يخالف الشريعة الإسلامية، وأريد أن أبين للجميع أن رفع الحظر عنها كلها مخالف للشريعة الإسلامية ) وختم شيخنا الجليل رحمه الله فتواه مبينا حقيقة التشريع في الأحوال الشخصية قائلا في ختام الفتوى ( لأن قضايا الأحوال الشخصية هي علاقة بين الإنسان وربه، فما أحله هو الحلال وما حرمه هو الحرام، ولا يشفع للعبد بين يدي ربه القانون الوضعي الذي لا يستند إلى الشريعة الإسلامية. والله أعلم ) انتهت الفتوى .

ولعل من أخطر الأمور وأبلغها في هذه الاتفاقية المنكرة سيداو أنها تحتوي على تشريعات وقوانين وأنظمة لم يأذن بها الله تعالى وما أنزل بها من سلطان وهذا الأمر يوقعنا في اكبر الكبائر وأعظم المعاصي والموبقات الا وهو ( الشرك بالله تعالى ) ونخشى في أردننا العزيز الغالي أن يصيبنا قول الله عز وجل ( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21) الشورى ) ، والله يقول على لسان لقمان ( وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ ۖ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (13) لقمان ) . والله جل جلاله يحذرنا تحذيرا شديدا فيقول ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا (48) النساء ) .

وقد حذر مختصون في علم الاجتماع والأسرة من هذه الاتفاقية المنكرة سيما المادة 15 بند 4 التي قالوا بحقها أنها المادة الخطيرة التي تدعو المرأة للتمرد على أسرتها وتدعوها للسفر والسكن حيثما شاءت بغضّ النظر عن موافقة وليّها من أب أو أخ أو زوج ، وهذا يفتح بابا عريضا للفساد والتحلل الأخلاقي والسلوكي على غرار ما يروج له في الأفلام الأجنبية والروايات الغربية حيث تسكن الفتاة مع من شاءت وتُسكن معها مَن شاءت ما يؤدي إلى فساد أخلاقي كبير لا يُحمد عقباه ولا تُحصَرُ أضراره الجسيمة وعواقبه الكارثية .

وبناء على ما تقدم من شروحات تفصيلية حول هذه الاتفاقية المنكرة وتعديها الصريح على حدود الله تعالى ومخالفتها لنصوص الكتاب والسنة فإننا نؤكد على القرارات والتوصيات التالية :

اولا: انطلاقا من المنهج النبوي الشريف في النصح الصادق الخالص فإننا نطالب ملك البلاد عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله والحكومة الأردنية رفض هذه الاتفاقية ( سيداو ) جملة وتفصيلا بكافة مكوناتها وبنودها ومقرراتها نظرا لمخالفتها الصريحة للكتاب والسنة وديننا وعقيدتنا ، وغايتها المسمومة في تدمير اركان الأسرة المسلمة وتقويض بنيان المجتمع المسلم بنشر الرذيلة والفحشاء ومحاربة الفضيلة والقيم والمبادئ الإسلامية ، كما نطالبكم بكل حرقة ومحبة ونصح صادق بضرورة رفع الشرعية القانونية عن هذه الاتفاقية المنكرة كاملة وشطبها من الجريدة الرسمية ومن سجلات القضاء الأردني الذي نفخر بقوته ونزاهته وحرصه على كيان الأسرة والمجتمع الأردني الاصيل .

ثانيا: نهيب بالإخوة الزملاء العلماء الكرام في وزارة الأوقاف ودائرة الإفتاء العام ودائرة قاضي القضاة ورابطة علماء الاردن وجميع علماء الاردن بتدشين موقف شرعي قوي رافض لهذه الاتفاقية وآثارها السلبية التدميرية على الفرد والأسرة والمجتمع المسلم ومشاركتنا الفاعلة في التوقيع على هذا البيان الشرعي الانكاري أمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر ابتغاء وجه الله تعالى وتحقيق مرضاته .

ثالثا: نهيب بكافة الهيئات والفضائيات والمؤسسات الإعلامية الإسلامية الحرة الغيورة بتدشين حملة إعلامية عملاقة في العالم أجمع لفضح هذه الاتفاقية المنكرة وبيان عوارها وكشف سوءاتها وخطورتها البالغة على الاسلام والمسلمين وصولا لرفضها في البلاد الإسلامية جملة وتفصيلا ، ومساعدتنا في نشر هذا البيان الشرعي الهام في أوسع نطاق اعلامي ليصل صدى صوتنا العلمي العلمائي إلى جميع عواصم دول العالم أجمع .

ختاما فإننا تبرئ ذمتنا أمام الله تعالى في إنكار ورفض هذه الاتفاقية رفضا قطعيا جازما بكل ما ورد فيها من قرارات ومواد وبنود امتثالا لأمر الله تعالى وتحقيق طاعته ، مناشدين جميع العلماء والأساتذة والمختصين في الشريعة وغيرها من التخصصات المختلفة من كافة الدرجات العلمية أن يشاركونا جزيل الاجر وعظيم الثواب في التوقيع على هذا البيان الشرعي العالمي ، كما نناشد جميع الهيئات والمنظمات والاتحادات الإسلامية وفي مقدمتها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المكرمين أن يدعموا بياننا هذا ويؤازروه ويوقعوا عليه ليكتسب زخما شرعيا دوليا عالميا كبيرا في ميزان حسناتنا جميعا يوم القيامة ، ” يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم ” ، والحمد لله رب العالمين ، هو حسبنا ونصيرنا ومولانا ، فلنعم المولى ولنعم النصير .

التوقيع ( ثلة من علماء الاردن وعلماء المسلمين خارج الاردن )
السبت 18 ذو الحجة 1441 هجرية وفق 2020/8/8 ميلادية .
الموقعون على البيان حتي الآن:

1. أ د احمد اسماعيل نوفل .
2. أ د . صلاح عبدالفتاح الخالدي .
3. أ د . جمال ابوحسان .
4.أ د جبر محمود فضيلات .
5. د. فاتح حسني الصافوطي .
6. د. منذر زيتون
7. د. ماجد امين العمري .
8. د. عبدالله طه سربل .
9. د. محمد عبدالحميد الشاقلدي .
10. د. محمد سعيد بكر .
11. د. همام ابراهيم الطوالبة .
12. د. خالد محمود السلوادي .
13. د. ماهر عيسى علوان .
14. د. راتب المعايطة .
15. د. محمد خير العمري .
16. د. فاطمة عبدالله عزام
17. د أحمد دبش
18. د. منتصر حسين الحروب
19. د. مراد دلالعة
20. د. حسني بني نصر
21 د. محمد سليمان زعارير
22. أ. حسام مصطفى قاسم
23 الدكتور محمد صلاح رمان
24 الدكتور عمر جيوسي .
25 الدكتور أحمد الرحاحلة
26 الدكتور أحمد شحادة الزعبي
27 الدكتور سمير احمد الحراسيس
28 الشيخ عوض صالح المعايطة
29 الدكتورة فايزة السكر
30 الدكتور ايمن خليل البلوي
31 الدكتور صهيب محمد الفائقي
32 الشيخ هشام سعيد رباح
33 الدكتور اكرم احمد غرايبة
34 الشيخ اياد حسن ابوتيلخ
35 الدكتور محمد جلال سعدالدين
36 الاستاذ الدكتور زياد عبدالحليم الذئبة .
37 الدكتور عزام حلمي جابر
38 الدكتور أيمن محمد عمرو
39 الدكتور بسام عبدالله الزبون
40 الدكتورة رولى محمد محسن
41 أ. د. أديب فايز الضمور.
42 د. عبد السلام الفندي
43 د. عبد الله محمود أبو شلنفح
44 د. حسام هنية
45 د. عماد الزقيلي
46 د. أحمد عزت محمود
47. الاستاذ جهاد فياض كايد
48. الاستاذ عيسى حسن. ابوتوبة
49. د. إبراهيم طه العجلوني
50 الاستاذ مروان عطاالله عليمات
51-موفق عقله مبارك المشاقبة
٥٢- صلاح الرفاعي
53- الأستاذ عقلة محمد الجهامنة
54- رمزي عبدالله عبدالعزيز الزبون
55-الأعلامي حسين المومني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*