الرئيسية » لمكتب المسؤول » المهندس عبيدات يوجه رسالة شديدة اللهجة الى وزير الصحة

المهندس عبيدات يوجه رسالة شديدة اللهجة الى وزير الصحة


جلنار الاخباري – محمد محسن عبيدات
وجه رجل الاعمال الاردني المهندس وصفي عبيدات رسالة شديدة اللهجة الى وزير الصحة الدكتور سعد جابر جاء فيها :
رساله الى الباشا وزير الصحة
مساء الخير
رسالتي لك لاني ارى انك من تتحكم بالبلاد والعباد بعد ان ارخى الرئيس عقدة الحبل ونأى بنفسه عن مواجهة الشعب وابناء الوطن ورأى فيك عوجا في اللسان وقبولا عند النسوان وشعبية مزيفة اكتسبتها وانت تتسلق جدار الوطن وتتعالي على الجراح .
رسالتي لك وقد اصابتك النشوة لنصر وهمي صنعته ورئيسك من على الجراح .
يا سعد :
لقد تعمق جرح الوطن وانت تحمل الخيط والمخيط لتخيط جرحا غير الجرح ، حاولت بكل قواك ان تبقى بطلا في ساحات الوغى لكن فضحتك آلام المرضى بغير المرض الذي تتسلق جداره ، كورونا وهم وهذه قناعتي فآلاف الامراض التي اهملتها اشد فتكا منه ببني البشر .
اين انت من مرضى السرطان والسكرى والفشل الكلوي ؟ اين انت من مرضى القلب الذين لا يجدون جراحا في وزارتك فيهربون منها الى اي مكان غير مملكتك ؟
معاليك لم تكتفي ان تبقى وزيرا للصحة ولكنك تتباهي انك تملك زمام الامور وبكل القطاعات الصحية والاقتصادية والتعليمية فاوجعت قلوبنا بقراراتك العنجهية ، اغلقت المطار والحدود اغلقت المؤسسات قتلت الاقتصاد والتجارة والصناعة هدمت صرح التعليم مخترعا لنا التعليم الهجين والتعليم عن بعد فزاد التجهيل والضعف فوق الضعف الذي وصلت اليه مدارسنا وجامعاتنا، حتى الصلاة والمساجد لم تسلم من قراراتك ، لقد قتلت كل شيء في الوطن وانت تلعب بمشاعرنا بأنك انت البطل
يا سعد طلتك لم تعد تسرنا لا بل اصبحت تؤذينا لاننا اردناك وزيرا للصحة لا لمرض عابر بعينه ، هل تبحث في اوراق وزارتك لتطلع على مآسي الاردنيين ؟ هل وصل لعلمك ان المراكز الصحي المنتشرة على كل بقاع الوطن تفتقر لكل وسائل الصحة والعناية ؟ وزارة متهالكة بمرافقها مستشفيات ومشافي ومراكز !
اردناك ان تبقى لكل المرضى أخا جراحا كما يقولون عنك رغم عدم قناعتي بذلك لانه لو كان كذلك لما اهملت مريضا لا تسجل من شفائه سمعة ووساما .
لم تكتفي بهذا وذاك لكنك تتعمد ان تغلق كل روافد الخير التي تمتد اليك لتكون لك عونا في تحسين القطاع الصحي ولعل قسم السرطان في البشير والذي قدمته هدية لمرضى الوطن جمعية همتنا مجهزا بكل وسائل العلاج الآمن للمرضى فتأبى انفتك ان تتعاون مع المختصين لافتتاح القسم ليستقبل مرضاه خير شاهد على ذلك ، تركض خلف سراب النجاح ولكنك حتما لن تنال الا مزيدا من دعوات المظلومين والمرضى المحرومين فعد يا باشا الى مهنتك التي تلزمك ان تكون لكل المرضى بمرضهم وبآهاتهم ولا تضيق واسعا وتختصر عملك بناطق اعلامي لمرض مصطنع عابر
ارجو الله ان يحمى الوطن وان يعين قائده على لملمة جراحا اغمقتموها في جسد الوطن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*