الرئيسية » لمكتب المسؤول » مناشدة الى جلالة الملك عبدالله بن الحسين من مجموعة من المتقاعدين العسكريين

مناشدة الى جلالة الملك عبدالله بن الحسين من مجموعة من المتقاعدين العسكريين

جلنار الإخباري

وجه عدد من المتقاعدين العسكريين مناشدة الى جلالة الملك عبدالله الثاني جاءت بحسب النص التالي:_

بسم الله الرحمنالرحيم
مولانا صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظكم الله ورعاكم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد :
سيدنا ومولانا :
نحن مجموعة من المتقاعدين العسكريين من جنودك الاوفياء المخلصين , خدمنا الوطن والمواطن بكل شرف وأمانة ومسؤولية طيلة خدمتنا في القوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية , ولم نتوانى لحظة واحدة في اداء الوجب الى ان تم احالتنا على التقاعد من الخدمة العسكرية المقررة وتم تصنيفنا ” بجسيم ” بسبب العديد من الاصابات والامراض التي منعتنا من إعالة انفسنا واسرنا بالشكل الامثل , وقد ابتلانا الله في صحتنا وفي اجسادنا ونحن مؤمنين بقضاء الله وقدره معتبرين أن ما حدث معنا لم يكن الا بتقدير من الواحد الاحد , واننا ومع مرور الايام ونتيجة الاصابة اصبحنا نعاني الكثير من التحديات والصعوبات في الحياة , واهمها عدم المقدرة على التنقل من مكان الى اخر الا بوجود مركبة خاصة لتامين الاحتياجات الضرورية للبيت والاسرة والمراجعات المرضية الدورية للمستشفيات والمراكز الصحية للحصول على الادوية والعلاجات وغيرها من الامور , حيث ان غالبيتنا يعتمد على وسائل النقل العام التي لا تفرق بين هرم ومريض وبين شاب فتي وقوي ولا تصل الى منازلنا , بالإضافة الى ساعات الانتظار الطويلة في المركبات العامة التي تؤثر بشكل كبير على الوضع الصحي لنا حيث ان غالبيتنا يعاني الكثير من الامراض المزمنة وامراض العمود الفقري , وكذلك هناك عدد من زملائنا من يمتلك مركبات خاصة ولكنها قديمة ومتهالكة وتحتاج الى صيانة باستمرار ولا تفي بالغرض المطلوب .
سيدنا ومولانا :
جئنا اليك مناشدين وكلنا أمل وثقه من مليكنا المفدى جلاله الملك عبدالله الثاني بن الحسين بأن يشملنا بعطفه وحنانه بمنحنا مكرمة ملكية ” اعفاء جمركي مركبات ” للحصول على مركبات حديثة نستطيع من خلالها التغلب على جزء من التحديات والصعوبات التي تواجهنا في حياتنا اليومية .
سيدنا ومولانا :
اننا في الاردن الحبيب , نستمد العزيمة من قيادتكم الهاشمية التي اولت الجندية ورفاق السلاح كل معاني الاخلاص والرعاية والاهتمام , وسنبقى كما عاهدناكم الجند الاوفياء المخلصين لعرشكم وللوطن الحبيب بقيادتكم المظفرة والصلبة والحكيمة .
حفظ الله الأردن عزيزا شامخا و أدامكم الله لنا جميعا سندا وذخرا ومتعكم بموفور الصحة والعافية , انه نعم المولى ونعم النصير سيدنا ومولانا .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*