الرئيسية » كتاب » لماذا انتظر

لماذا انتظر

د. عبد طواهيه
لماذا انتظر حكومة لا علاقة لي بانتاجها واتحمل كافة نتائجها ولا يخضع انتاجها الى اية معايير مهنية او اخلاقية
وما جدوى انتظار حكومة كل ما هو معلوم حول تشكيلها رجماً بالغيب وضرباً من الكهانة يقوم على العرافة والتنجيم لسبر غور ما في نفس يعقوب
ولماذا انتظر حكومة لا تنطلق من رحم المجلس النيابي ولا تمليها اغلبية نيابية ببرنامج معلوم مسبقا قابل للقياس والتقييم كي يتسنى لي محاسبتها لاحقا بقسيمة الاقتراع التي تحدد استمرارها او رحيلها
فما شأني بها إذاً إن كنت لا املك آليات انتاجها ولا آليات محاسبتها ولا رحيلها
وهل يعنيني كثيرا استبدال تلك الاحجار على رقعة الشطرنج
الم يقل رئيس مجلس نواب اسبق بالحرف( رئيس الحكومة كبير موظفين ليس إلا )
وقال آخر رئيس بلدية لا اكثر
فكم حلّت بنا وارتحلت عنا حكومات
ولا نعلم الحالّ بما حلّ
ولا الراحل فيما ارتحل
ارقام تضاف الى مجاميع ارقام لاعداد الحكومات والوزراء كوثائق تاريخية ولاغراض احصائية
لماذا انتظر حكومة غير مسيّسة مجهولة السبب والنسب ويتعذر تصنيفها سوى انها حكومة الملك ومعيارها ولاؤها
وهل هذا مبرر كافي للقبول بها
إذ ولجنا العقد الثالث من القرن الحادي والعشرين
لا اخفيكم كم ينتابني من خيبة الامل والشعور بمنتهى الخجل كلما حلت هذه المواعيد الدستورية لان الشعوب في الادغال وعند قبائل الزولو والهوتو والتوتسي اصبحت تمتلك انظمة حكم حضارية تمكن من تداول السلطة تجاوزتنا بعقود كثيرة
السنا شعب متحضر ونستحق نظام حكم حضاري يتم فيه التداول على السلطة بعد مئة عام من الانتظار
ألا نستحق افضل مما نحن فيه ؟
ولا يفوتنا اثر السفارات في التشكيل والقبول يعني المزيد من التمادي فقد اترع الكأس ولم يعد فيه متسع
/ دمتم عبد طواهيه. 1 / 10 / 2020
f : Abed Al Tawahia

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*