الرئيسية » طب وأسرة » الانفلونزا وطرق علاجها منزليا….

الانفلونزا وطرق علاجها منزليا….

 

99

جلنار جرش-إعداد إيناس أبازيد

تُعتبر الانفلونزا واحدة من أكثر الأمراض المعدية انتشاراً في العالم، فهي من الأمراض التي تصيب الأجهزة التنفسيّة عند معظم الناس، ممّا يؤدّي إلى إصابة المريض بالحمى، إلى جانب العديد من الأعراض, هو مرض شائع طوال أيّام السّنة و ذلك بسبب تعدّد أنواع الفيروسات المسبّبة له

أعراضه:

  1. ارتفاع بسيط في الحرارة.
  2. صداع.
  3. آلام في الجسم (عضلات و مفاصل).
  4. سيلان في الأنف.
  5. ألم في الحلق.

عادة الأنفلونزا لا تحتاج لعلاج و تتحسن الأعراض تدريجيا خلال أسبوع إلى أسبوعين.

ما ينصح به خلال الفترة الحادة للمرض (أول يومين):

  1. راحة.
  2. الإكثار من السوائل.
  3. استخدام المسكنات مثل البندول. يوجد علاجات مضادّة للفيروسات لكنها لا تستخدم بشكل روتيني إنما تصرف لمرضى معينين حسب الحاجة.

المضادات الحيويّة لا دور لها إذ أنّ الأنفلونزا عبارة عن التهاب فيروسي و ليس بكتيري ، لكن في بعض الأحيان تتطوّر الحالة و يصاحبها التهاب بكتيري و في هذه الحالة تستخدم المضادات الحيوية.
الفرق بين الأنفلونزا والرشح :

يخلط البعض بين مرض الأنفلونزا ومرض الرشح، إلّا أنّ هناك اختلافا بينهما فمرض الأنفلونزا يستمرّ لفترة أطول من فترة الرشح، بالإضافة إلى أنّه يرفع درجة حرارة الجسم بشكل أكبر من الرشح، كما يسبّب ألماً في عضلات جسم الإنسان، مع تعب عام في الجسم، بالإضافة إلى جفاف في الحلق، والأنف، في الوقت الذي تبدأ فيه أعراض مرض الرشح بالسيلان الأنفيّ في أغلب الأحوال.

طرق علاج الأنفلونزا منزليّاً :

تناول السوائل النافعة التي تدفع بعمليّة العلاج إلى الأمام، إذ تساعد السوائل على تعويض الجسم من نقص السوائل الذي يحدث نتيجة أعراض الأنفلونزا المختلفة التي تُفقد الإنسان كمّيّات لا بأس بها من السوائل، ممّا يؤدي إلى إصابة الإنسان بحالة من الجفاف. تناول الحساء الساخن يخفّف بشكل كبير من اعتلالات الجهاز التنفسيّ أثناء المرض.

الراحة من أجل تحسين وتدعيم الجهاز المناعيّ في الجسم.

علاج الصداع أو التخفيف من حدّته من خلال استعمال كمّادات الماء الساخنة.

استعمال الماء والملح للغرغرة، مع مراعاة عدم بلع هذا الخليط، إذ يساعد ذلك على تخليص الإنسان من المادّة المخاطيّة التي تتجمّع في الحلق والتي تسبّب إزعاجاً كبيراً للمريض، عدا عن كونها طريقة ناجعة لفتح الآذان.

استعمال غسول الأنف الجاهز أو تحضيره منزليّاً،واستعمال بعض الأقراص التي تساعد على ترطيب الحلق، وتخفيف آلامه.

عند الشعور بحالة الاحتقان يمكن اللّجوء إلى التبخيرة التي تساعد على فتح القصبات الهوائيّة، حيث يتمّ غلي الماء الساخن وإزالته عن النار، ووضع منشفة حول الرأس، ثمّ إغلاق العينين والاستنشاق بشكل عميق، ويمكن إضافة بعض الأعشاب

كالبابونج، أو يمكن إضافة زيت النعناع من أجل مفعول أكبر لها،ويجب على المريض المدخن الامتناع عن التدخين من أجل علاج أفضل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*